الثلاثاء، 2 أكتوبر، 2012

القضاء الإدارى تؤجل دعوى حصر تعداد المسيحيين فى مصر إلى 9 أكتوبر

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

قررت محكمة القضاء الإدارى برئاسة المستشار فريد تناغو، نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل الدعوى التى تطالب بإصدار حكم قضائى لحصر تعداد المسيحيين في مصر، وتحديد نسبتهم بالقياس لعدد سكان مصر من واقع قاعدة البيانات الموجودة في مصلحة الأحوال المدنية، وليس بطرق عشوائية وميدانية تحت متابعة دولية، وذلك لنظرها بجلسه 9 أكتوبر الجارى لتقديم المذكرات والمستندات.

أكدت الدعوى ضرورة عمل حصر لعدد أقباط مصر على الحصر الميداني والعشوائي رغم أن لديه قاعدة بيانات يسهل معها حصر عدد المسيحيين مثلما يتعامل في هذا النحو مع حصر وقيد عدد الناخبين في الانتخابات البرلمانية والرئاسية من خلال بيانات الرقم القومى، خصوصًا وأن حصر المسيحيين سوف يكون سهلا من خلال بطاقة الرقم القومى التي مازالت خانة الديانة موجودة بها.

أضافت الدعوى: "ليس عيبًا أن يتم هذا الحصر تحت متابعة أو إشراف دولي فكم عانى المسيحيون من الحصر الخاطئ وغير الدقيق والعشوائي، الذي اعتاد الجهاز المركزي للتعبة والإحصاء أن يجريه على المسيحيين، وينتهى إلى نسب في غاية الغرابة وتختلف جذريًا عن الواقع إذ إن آخر إحصاء ورد في الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء لا يتجاوز خمسة ملايين نسمة، في حين أن ذات الجهاز منذ أكثر من 10 أعوام قال إن عدد المسيحيين في مصر 7 ملايين نسمة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...