الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

غضب في بريطانيا بعد نشر مجلة فرنسية صوراً عارية لدوقة كمبريدج

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أثار نشر مجلة فرنسية لصور دوقة كامبريدج كيت زوجة الأمير وليام وهي عارية الصدر سخط العائلة الملكية في بريطانيا، التي سرعان ما أصدرت بياناً شديد اللهجة في ردة فعل نادرة من نوعها، نددت فيه بانتهاك الحياة الخاصة "بطريقة فظة وغير مبررة بتاتاً".

وحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية: كانت مجلة "كلوزير" الفرنسية المتخصصة في أخبار المشاهير قد نشرت في عددها أمس الجمعة، نحو 15 صورة للزوجين كيت ووليام وهما يستمتعان بأشعة الشمس في شرفة فيلا ابن شقيق الملكة إليزابيث في جنوب فرنسا، خلال عطلة قصيرة مطلع سبتمبر الحالي قبيل بدء جولتهما الآسيوية.

وتظهر كيت في غالبية الصور عارية الصدر وفي حالة استرخاء تستمتع خلالها بأشعة الشمس.

وكشفت "الديلي ميل" بصورة توضيحية عما أطلقت عليه "موقع الجريمة" أو المكان الذي اختبأ فيه المصورون الفرنسيون على الطريق خلف الأشجار، والتقطوا منه الصور بكاميرات مقربة، منتهكين خصوصية دوقة كامبريدج وزوجها، في قصر "شاتو".

واعتبرت إدارة مجلة "كلوزير" أن الصور التي نشرتها "لا تثير الصدمة".

وأعلن القصر أنه يستشير محامين فرنسيين لدراسة الخيارات المتاحة في إطار هذه القضية في إعلان يعد بمثابة تحذير لوسائل الإعلام التي قد تحاول أن تحذو حذو "كلوزير".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...