الأربعاء، 26 سبتمبر، 2012

اعتقال صحفية مصرية لمحاولتها حجب ملصق يهاجم المسلمين بنيويورك

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أثار اعتقال شرطة ولاية نيويورك الأمريكية للكاتبة والناشطة الحقوقية الأمريكية المصرية الأصل منى الطحاوى جدلا واسعا فى نيويورك حول معنى "حرية التعبير".

وألقى القبض على الطحاوى بسبب محاولتها رش "سبراى" على ملصق يهاجم المسلمين ويقارنهم "بالمتوحشين" ويدعم إسرائيل فى إحدى محطات مترو أنفاق نيويورك.

وانطلقت أمس فى مترو نيويورك حملة ملصقات تصف المسلمين الذين يدعون إلى "الجهاد" بأنهم "متوحشون"، وذلك بمبادرة من مجموعة أمريكية معادية للإسلام كما علم من هذه المجموعة.

ونشرت صحيفة نيويورك بوست فيديو يظهر عملية اعتقال الطحاوى (45 عاما) -الناشطة فى مجال حقوق المرأة والتى تكتب مقالات رأى فى صحف بينها نيويورك تايمز وواشنطن بوست وجيروزاليم بوست الإسرائيلية- وهى تتساءل عن أسباب اعتقالها مرددة بصوت مرتفع "انظروا فى أمريكا.. يعتقلون المحتجين المسلمين".

وسألت باميلا هول، الصحفية "بنيويورك بوست" التى التقطت فيديو للطحاوى وهى تحاول حجب الملصق المسئ، "منى هل تعتقدين أن لديك الحق فى فعل ذلك؟" لتجيب عليها الأخيرة بالقول "أعتقد هذا بالفعل، وأعتقد أن هذه حرية التعبير، مثلما أن هذه حرية للتعبير (فى إشارة للملصق)".

ثم حاولت هول بعد ذلك منع الطحاوى من رش "الإسبراى" قائلة "بأى حق تنتهكين حرية التعبير؟". فقالت "أنا لا انتهكها، فأنا أعبر عن حرية التعبير"، لتقول هول "أنت لا تملكين الحق".

وتعرف الطحاوى بموقفها المعادى للأفعال التى يقوم بعض المجموعات تحت راية الإسلام والمسلمين، وجاء فى الملصق الذى مولته "المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحرية" المحافظة، "فى كل حرب بين الإنسان المتحضر والمتوحش، ادعموا الإنسان المتحضر. ادعموا إسرائيل وأسقطوا الجهاد".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...