الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

عادل حمودة: الرسول لا يحمل الجنسية المصرية ... منتقداً تحريك سفارة بلاده دعوى قضائية ضد الفيلم المسيء للإسلام

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

انتقد الكاتب الصحافي المصري المعروف عادل حمودة تحريك السفارة المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية دعوى قضائية ضد صنّاع الفيلم المسيء لرسول الله (صلى الله عليه وسلم)، معللاً ذلك بأن النبي (صلى الله عليه وسلم) كان لا يحمل الجنسية المصرية.

وأثار هذا القول ردود فعل غاضبة على موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك وتويتر"، فقد هاجم المعلقون قوله في لقاء بقناة "النهار" المصرية إن سيدنا محمد رمز للإسلام وليس مواطناً مصرياً جرى الاعتداء عليه.. متى تتدخل السفارة المصرية؟ عندما يكون مواطن يتبع الجنسية المصرية، ويتبع الشخصية المصرية، جرى الاعتداء عليه بشكل أو بآخر فهنا تلعب السفارة دوراً".

وأضاف حمودة الذي يرأس تحرير صحيفة "الفجر" أن "الرئيس محمد مرسي تسرّع في إعطاء تعليماته للسفارة المصرية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد صناع الفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وسلم)، فكان يجب على الرئيس مرسي أن يأخذ رأي مستشاريه القانونيين قبل أن يقوم برفع دعوى ضد صناع الفيلم؛ نظراً لأن الرسول (صلى الله عليه وسلم) لا يحمل الجنسية المصرية".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...