الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

عائشة عبد الهادي تنهار باكية أمام القاضي و تقول:حرام أنا عندي 70 سنة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

قررت محكمة جنايات الجيزة تأجيل سماع مرافعة دفاع المتهمين فى واقعة الاعتداء على المتظاهرين بميدان التحرير يومى 2 و3 فبراير 2011 والمعروفة إعلاميًا بـ''موقعة الجمل'' ، لجلسة غدا الخميس، لاستكمال سماع مرافعة دفاع المتهمين.

واستمعت المحكمة إلى المتهمة عائشة عبد الهادى حيث بدأت حديثها بأيه قرآنيه واستكملت قائله ''ياسيادة المستشار أنا بلغت من العمر 70 عاماً وحرام اللى بيحصلى ده''، وانهارت وزيرة القوى العاملة السابقة و دخلت في نوبة من البكاء و قالت''يا سيادة المستشار أنا أم لولدين وجدة وعندى أحفاد يعانون معاناة شديدة من اتهامى فى التهمة البشعة بتلك القضية''.

وأوضحت ''عائشة'' أنها بدأت عملها منذ 14 عاماً واستمر عملها وأدائها على نمط واحد، ولم تقصر فى عملها فى أى وقت من الاوقات، احتراماً للقسم الذى أقسمته، مضيفه أنها خدمت العمال لفترة طويلة قائلة '' كل هذة الأمور لم تشفع لى و تبرئنى من هذة القضية''.
وكما استمعت المحكمة إلى  مرافعة دفاع المتهمة الحادية عشر عائشة عبدالهادى وزيرة القوى العاملة السابقة، والمتهم الثانى عشر حسين مجاور رئيس اتحاد عمال مصر،وطالب ببرائتهما من التهم المنسوبة لهما  .
ودفع ببطلان أمر الاحالة والاتهامات الواردة فى قرار الاحالة،  وعدم توافر جريمة القتل العمد وانتفاء صلة المتهمة بالواقعة،  وأضاف أنه لا يوجد أى دليل فى الاوراق أو أقوال إدانة من قبل شهود الاثبات.

وأضاف الدفاع عدم موائمة الاتهام المنسوب للمتهمين، وبطلان أمر الاحالة لأنه جاء سياسيا، وأن أمر الإحالة، جاء بالأسماء ذات المناصب السياسية ورجال الاعمال دون تهمة واضحة .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...