الخميس، 2 أغسطس، 2012

تجدد الاشتباكات بين الجيشين الأردنى والسورى قرب المنطقة الحدودية

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أعلنت مصادر أمنية أردنية أن اشتباكات عنيفة وقعت فجر اليوم الخميس بين الجيشين الأردنى والسورى قرب المنطقة الحدودية للبلدين فى أعقاب إطلاق عشوائى للنيران من طرف الجيش السورى باتجاه منطقة الرمثا الأردنية (95 كيلو مترا شمال عمان).

وقالت المصادر إن تبادلا كثيفا لإطلاق النار حصل فجر اليوم الخميس بين القوات الأردنية ونظيرتها السورية، استخدمت فيها قنابل مضيئة خلال الاشتباكات.

وبدورها، نقلت صحيفة "السبيل" الأردنية الصادرة اليوم عن أهالى المنطقة وشهود عيان تأكيدهم تعرض بلدة "الذنيبة" فى لواء الرمثا الأردنى لإطلاق رصاص عشوائى الأمر الذى اضطر السكان إلى التزام منازلهم خوفا من إصابتهم بأى أذى.

وأضافوا أن إطلاق النار فى بلدتى "الطرة" و"الشجرة" الأردنيتين، وقع فى مزارع وسهول عند أطراف البلدتين القريبتين من الشريط الحدودى مع سوريا، مشيرين إلى أن المنطقة لا تحتوى أحياء سكنية.

وأشاروا إلى أن الـ24 ساعة التى سبقت إطلاق النار العشوائى، كانت هادئة طوال نهار ومساء أمس، إذ لم تشهد أى إطلاق نار على عكس الأيام القليلة الماضية، مؤكدين أن الجيش الأردنى رد بقوة على إطلاق النار العشوائى، وأوضحوا أن الجيش الأردنى كان ينجح فى معظم الأحيان فى إخماد كثافة الرصاص عن البلدات الأردنية.

وتشهد المنطقة الحدودية للأردن مع سوريا والتى تمتد لأكثر من 375 كيلو مترا حالة استنفار عسكرى وأمنى من جانب السلطات الأردنية عقب تدهور الأوضاع فى سوريا.

وتعد تلك الاشتباكات هى الثانية بين الجيشين الأردنى والسورى فى أقل من أسبوع حيث كانت المنطقة الحدودية بين البلدين قد شهدت فجر الجمعة الماضية اشتباكات وصفت بالمحدودة بين جيشى البلدين فى منطقة "تل الشهاب" السورية القريبة من قرية"الطرة" الأردنية حيث قتل الطفل السورى بلال اللبابيدى بنيران الجيش السورى أثناء محاولة فراره مع عائلته نحو الأردن، فيما جرح الجندى الأردنى بلال الريمونى فى تلك الاشتباكات.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...