الخميس، 19 يوليو، 2012

نائب وزير الخارجية الإسرائيلي: عرفات مات متأثرًا بالإيدز ولم يمت مسمومًا

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


قال يوني بن مناحيم- رئيس الإذاعة العبرية؛ والمعروف بصلاته الوثيقة بالاستخبارات الإسرائيلية: إن "الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات مات متأثرًا بمرض الإيدز ولم يمت مسمومًا بمادة البولونيوم المشع".

وقال بن مناحيم -في مقال نشره موقع الإذاعة العبرية- إن "التحقيق الذي قامت به الجزيرة لم يأت بجديد, ففي مقابلة مع فهمي شبانه- ضابط المخابرات الفلسطينية وعضو لجنة التحقيق في وفاة عرفات- في برنامج «مجلة الشرق الأوسط» على محطة "ريشيت بيت" الإسرائيلية عام 2005؛ اتهم شبانه إسرائيل باغتيال عرفات باستخدام البولونيوم المشع".

وأشار بن مناحيم إلى أن تحقيق الجزيرة يطرح عددًا من التساؤلات منها؛ أن النخاع العظمي لعرفات حسب شهادة الأطباء الفرنسيين كان بحالة جيدة قبل موته؛ وهذا لا يتوافق مع الادعاء بأنه مات مسمومًا بمادة مشعة مثل البولونيوم. والتساؤل الثاني أن المادة المشعة من نوع البولونيوم تتلاشى بعد أربعة أشهر؛ فكيف يمكن أن يعثر على بقايا لها في أغراض عرفات بعد سبع سنوات؟. والتساؤل الثالث أن جميع أغراض عرفات وثيابه تركت لدى حارثه الشخصي عماد زكي, فما هي تلك الأغراض التي فحصها المعهد السويسري؟.

وينقل بن آري؛ عن مسئولين في السلطة الفلسطينية قولهم؛ إن الغرض من التحقيق الذي قامت به الجزيرة هو الضغط على محمود عباس من أجل استئناف المفاوضات مع نتنياهو, وأن الولايات المتحدة وإسرائيل شجعتا على نشر التحقيق لكي يُجر أبو مازن لمستنقع المفاوضات.

وتنفي إسرائيل إي علاقة لها بموت عرفات؛ ويقول بن آري: "قال لي داني أيالون- نائب وزير الخارجية؛ إن عرفات مات بمرض الإيدز, وأضاف إن ما تنشره وسائل إعلام السلطة الفلسطينية حول موت عرفات له توجهات ويهدف إلى مديح عرفات والثناء عليه. فيما يعتقد الوزير السابق رافي إيتان؛ وهو مسئول كبير سابق في الموساد أن سها عرفات أرادت من وراء تحقيق الجزيرة أن تحصل على مزيد من الأموال من أبو مازن لتغطية نفقاتها ونفقات ابنتها زهوة".

ويسخر بن آري من لجنة التحقيق التي تزمع الجامعة العربية تشكيلها للتحقيق في وفاة عرفات؛ وقال إن "التاريخ الفلسطيني المعاصر مليء بتشكيل لجان التحقيق سواء في منظمة التحرير أو في داخل السلطة الفلسطينية انتهت كلها بصوت خافت ضعيف ودون نتائج, وكان عرفات نفسه بارعًا في تشكيل لجان التحقيق.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...