السبت، 14 يوليو، 2012

المستشار القانوني للرئيس يرد علي أكذوبة علاقته بأمن الدولة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أكد المستشار محمد فؤاد جاد الله المستشار القانوني لرئيس الجمهورية أن ما نشر على صفحات بعض الجرائد بخصوص سفره مع الداخلية لشراء أجهزة تنصُّت وأجهزة تعذيب أمر لا أساس له من الصحة، وما هو إلا اختلاقات وأكاذيب سجلت من وحي خيال كاتبها.

وقال في تصريح اليوم أتحدَّى أن يتقدم أي مدعٍ ومفتر بمستند يفيد انتدابي لأية جهة ما قبل الثورة، سواء وزارة الداخلية أو غيرها، مؤكدًا أنه كان من أشد المعارضين لفكرة انتداب القضاة من الأساس.

وشدَّد على أنه إذا ثبت سفره ضمن بعثة لوزارة الداخلية ولو على سبيل شراء خيول للشرطة فإنه سيتقدم على الفور باستقالته من أي وظيفة بالدولة، ومن بينها عمله الأصلي كقاضٍ ونائب لرئيس مجلس الدولة.

وأكد أنه ليس لديه نية اتخاذ أية إجراءات وليس لديه وقت لتلك المهاترات التي تهدم ولا تبنّي قائلاً: أكتفي بقولي: حسبي الله ونعم الوكيل فيمن يريدون الإساءة إلى الوطن في شخص الرئيس المنتخب ومعاونيه في مؤسسة الرئاسة.

وكانت بعض الصحف نشرت خبرًا كاذبًا عن تورُّط مستشار الرئيس في شراء أجهزة تعذيب لوزارة الداخلية.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...