الأحد، 8 يوليو، 2012

أوباما يدعو مرسي لزيارة الولايات المتحدة في سبتمبر المقبل

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


التقى الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، نائب وزير الخارجية الأمريكية وليام برينز، في حضور السفيرة الأمريكية بالقاهرة آن باترسون.
وقدم وليام برينز التهنئة للرئيس مرسي بعد فوزه في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، ونقل له رسالة من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، يدعوه فيها لزيارة الولايات المتحدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تقام في شهر سبتمبر المقبل.
وقال برينز، في مؤتمر صحفي بعد اللقاء "إن اللقاء أكد على وقوف الولايات المتحدة بجانب مصر خلال الفترة المقبلة، حيث أبدت واشنطن استعدادها على مساعدة مصر اقتصاديا واجتماعيا حتى انتهاء مرحلة التحول الديمقراطي والانتهاء من صياغة الدستور المصري". وأضاف برينز أن هذه الزيارة للتحضير لزيارة وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون يوم 14 يوليو الجاري.
وأكد برينز أن رسالة الرئيس أوباما سلطت الضوء على دعم الولايات المتحدة للانتقال الديمقراطي في مصر والانتعاش الاقتصادي، ودعت أن يكون ما حدث في مصر له تأثير إيجابي على المنطقة ككل من حيث دعم السلام والأمن.
وأشار برينز إلى أن رسالة أوباما أكدت أن الولايات المتحدة سوف تفعل كل ما في وسعها لضمان الانتقال الناجح إلى الديمقراطية لتحقيق طموحات الشعب المصري.
وأكد برينز أن الولايات المتحدة مازالت ملتزمة التزام كامل للعمل مع رئيس مصر الجديد والسياسة الجديدة له وكل الأطراف للحفاظ على الشراكة بين واشنطن والقاهرة.
وأكد القائم بأعمال المتحدث باسم الرئاسة دكتور ياسر علي، أن اللقاء لم يتطرق إلى مناقشة الأوضاع الأمنية بين مصر وإسرائيل وتقريب ووجهات النظر مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو.
وقال ياسر علي، "إن الرئيس محمد مرسي رحب برسالة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وأكد حرصه على التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية.
وكان الرئيس مرسي قد التقى الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي فور لقائه بنائب وزير الخارجية الأمريكية وليام برينز وتشاور معه في بعض النقاط الخاصة بوضع المنطقة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...