الجمعة، 22 يونيو، 2012

مصر تتحول إلى ثكنة عسكرية قبل إعلان نتائج الانتخابات

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

مشهد لم تعتاده أعين المصريين. . اللهم إلا خلال الأيام الأولى لاندلاع ثورة 25 يناير, والذي انتشرت فيه مدرعات ودبابات الجيش لتعيد الأمن إلى الشارع المصري بعد انهيار وزارة الداخلية مما أعطى للمواطن وقتها شعور كبير بالارتياح والاطمئنان و كان الهتاف « الجيش والشعب ايد واحدة ».
  
الأن وبعد ما يقرب من عام  ونصف على الثورة يتكرر هذا المشهد حيث انتشرت بشوارع القاهرة والمحافظات منذ الصباح الباكر المئات من وحدات المدرعات والدبابات إلا أن الشعور اليوم بدى مختلفا الكل في حيرة وقلق خاصة بعد حكم ببطلان انتخابات مجلس الشعب المنتخب وإعلان دستوري مكمل صدر بليل لا يرضى به  أحد أثناء إدلاء الشعب بصوته في الانتخابات ،يليه أنباء نية اعلان فوز شفيق في الانتخابات وسط هتاف مختلف هو «يسقط يسقط حكم العسكر » .
الدبابات والمدرعات تمركزت حول المنشأت الحيوية ومداخل الطرق « الزراعي والصحراوي ، الاوتوستراد ، والدائري .وقد شوهد أعداد كبيرة من رجال الجيش والشرطة تقوم بتأمين المنشأت الحيوية .


وتواجدت مدرعات وسيارات عسكرية لتأمين ميناء القاهرة الجوي ووزارة الطيران المدني .


في الوقت الذي تم تكثيف التأمين بمنطقة قناة السويس وكوبري السلام والميادين الهامة بالإسماعيلية وبورسعيد ، وعلى بعد 5 كيلو من محافظة القليوبية بالطريق الزراعي شوهدت أسراب من المدرعات والوحدات الأمنية .


وكشفت مصادر أنه تم الدفع بقوات كبيرة لتأمين الأقسام والسجون والمستشفيات ومحطات الكهرباء ورفعت وزارة الداخلية استعداداتها للحالة «ج» .


يأتي هذا تحسبا لأي أعمال عنف قد تندلع عقب إعلان النتيجة النهائية للانتخابات الرئاسية في الوقت الذي مازالت الأعداد تزداد بميدان التحرير وسط هتافات من الثوار « يسقط يسقط حكم العسكر » وهتافات ببطلان الإعلان الدستوري .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...