الجمعة، 22 يونيو، 2012

ضياء رشوان: على مسئوليتى 3 ملايين صوت باطل ضمن نتائج مرسى

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

شكك الدكتور ضياء رشوان مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية فى مصداقية الكتاب التوثيقى الذى أصدرته حملة الدكتور محمد مرسى ويضم صورا لمحاضر اللجان العامة والتى على أساسها أكدت حملة مرسى نجاح مرشحها فى جولة الاعادة من الانتخابات الرئاسية.
وأكد رشوان فى برنامج القاهرة اليوم ان الجهة الوحيدة المفوضة باعلان النتيجة هى لجنة الانتخابات الرئاسية وبذلك فكل ما يأتى من أرقام من اللجان العامة أو الفرعية لا يبنى عليها نتيجة وفقا لقرارات المحكمة الدستورية العليا.
واستشهد رشوان بالمادة 38 التى تنص على انه عقب انتهاء اللجنة من اعمالها باللجنة العامة تقوم باعلان الحصر المبدئى يوضح الاصوات التى حصل عليها كل مرشح ثم تقوم بارسال المحضر المشار إليه الى لجنة الانتخابات الرئاسية ويسلم رئيس اللجنة العامة الى مندوبى المرشحين صورة من النتيجة على ان تكون مختومة بخاتم اللجنة العامة وبتوقيع رئيس اللجنة.
وأضاف رشوان ان جماعة الاخوان المسلمين نشروا فى وثيقة الكترونية تتكون من 426 صفحة ضمت محاضر اللجان العامة وعددها 351 عدا دمياط الجديدة لانها لجنة عامة صغيرة اكتفوا بنشر محاضرها الخمسة الفرعية بالاضافة الى جنوب سيناء مضيفا انه هناك 37 محضرا نشرها كتاب الاخوان لم تتضمن التوقيعات أو الختم وهى على حد ذكره فى الجيزة والواحات البحرية بها توقيع غير واضح وقصر النيل القاهرة لم تضم ختما أو توقيع رئيس اللجنة وجنوب سيناء بدون ختم والعلمين بمطروح والوادى الجديد والبحر الاحمر قسم اول الغردقة ويوسف الصديق بالفيوم ومركز ناصر ببنى سويف والفيوم سنورس وقنا فرشوط وقسم الهرم بالجيزة ونجع حمادى بقنا وفتح اسيوط وسوهاج بالاضافة الى 5محاضر بالقليوبية بدون ختما على الاطلاق.
واضاف رشوان ان الـ37 لجنة من اصل 340 من الناحية العددية تمثل مليونين و866 ألفا و435 صوتا مؤكدا ان الكتيب الذى نشرته حملة مرسى ضم ايضا وثائق تبدو غير رسمية وغير مطبوعة على اوراق اللجنة العليا بل تمت طباعتها عبر برامج الوورد أو وفقا لاحصائيات يدوية لمحاضر اللجان الفرعية وليس العامة بالاضافة الى وجود محضر مكتوب بخط اليد فى اللجنة رقم 5 ببنى سويف وليس مدونا على النموذج الرسمى الموقع من القاضى. 
كما اوضح رشوان نموذج آخر للاخطاء فى صورة محضر لجنة رقم 36 بالتبين والذى شهد كشطا وشطبا وتصحيحا للأرقام أكثر من 6 مرات على صورة المحضر ووصف رشوان كل تلك الوثائق بانها مخالفة للقانون مضيفا ان تلك المحاضر غير المدونة على نماذج يبلغ قوامها التصويتى 205 آلاف و553 صوتا مما يعنى وجود 3 ملايين و100 ألف صوت لايعتد بها لمخالفتها للقانون سواء لعدم ختمها أو عدم وضوح توقيع القاضى رئيس اللجنة أو لوجود النتائج على مستندات.
موضحا ان ما يبدو غريبا هو وجود ثلاثة محاضر تمثل النسخة المخصصة للجنة الانتخابات الرئاسية وهى التى من المفترض ألا يحصل عليها المندوبون وفقا لنصوص القانون وتساءل رشوان عن كيفية تسرب تلك المحاضر من هذه اللجان الثلاث. 
وعلق رشوان على ماقاله الدكتور محمد مرسى فى مؤتمره الصحفى الاخير ان مئات من القضاة قاموا بالاتصال به للاطمئنان عليه وطمأنته وهو ما يعد سببا كافيا للتنحى واتخاذ اجراءات اخرى على حد تعبيره.
وأكد رشوان إنه يتحدث بصفته الشخصية ولا يشكك فى الأرقام التى أعلنها حزب الحرية والعدالة ولكنه قام فقط بالبحث والتدقيق فى المستندات الواردة فى الكتيب.
وقد شهدت الحلقة مداخلة تليفونية من د. ياسر على منسق حملة الدكتور مرسى اكد فيها انهم لديهم 13 ألفا و99 محضرا من اللجان الفرعية وعلق على عدم وجود اختام او توقيع على محاضر اللجان العامة بانهم لايتحملون مسئولية ذلك وانهم قاموا بتسلمها بهذا الشكل من اللجان العامة واضاف ان هناك بعض المحاضر وضعوا فيها تجميعهم الذاتى.
وأكد ياسر على ان رشوان ليس طرفا له حق فى استلام صور المحاضر وهو مارفضه رشوان مؤكدا ان كل مواطن مصرى يحق له معرفة الحقائق لأنه طرف فى العملية الانتخابية وان الحرية والعدالة عندما نشر صور تلك المحاضر فى كتابه أمام الرأى العام وضعه تحت حكم وتقييم الجميع معربا عن رفضه لقيام الحرية والعدالة باعلان النتائج بعد ست ساعات من غلق أبواب اللجان واصفا ذلك بالغير ملائم خاصة فى ظل تلك الوثائق التى اعتمد عليها الحزب فى تقديراته.
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...