الخميس، 3 مايو، 2012

وفد الأزهر يواصل الفصل بين المتظاهرين بالعباسية

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


يواصل وفد علماء الأزهر الشريف الذى طالب فضيلة الإمام الأكبر الدكتور احمد الطيب شيخ الأزهر بتوجهه إلي ميدان العباسية, ويضم أكثر من 50 شيخاً من علماء الأزهر، دوره للفصل بين المتظاهرين، وبعمل حائط صد بين الجميع حقناً للدماء.


واوضح الدكتور محمد جميعة مدير عام الإعلام بالأزهر والأمين العام للمكتب الفني أن فضيلة الإمام الأكبر وجه العلماء إلي العمل علي نزع فتيل الفتنة الموجودة وعدم الولاء لفئة علي أخري, لأن الأزهر يقف علي مسافة واحدة من الجميع ومصلحة مصر مقدمة علي مصلحة أي فئة.

وأضاف الدكتور جميعة أن الإمام الأكبر شدد علي ضرورة الحقن الفوري لدماء المصريين وتوجيه الجميع بضرورة الابتعاد عن العنف واللجوء الي لغة الحوار والحكمة, وعدم اللجوء إلى أي وسيلة من وسائل العنف حقناً للدماء التي نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن سفكها دون وجه حق كما قال صلى الله عليه وسلم : ((لزوال الدنيا بأسرها أهون عند الله من قتل نفس مؤمن بريء)), وهو القائل: ((من أعان على قتل أخيه ولو بشق كلمة جاء مكتوباً بين عينيه "آيس من رحمة الله")).

واشار الى ان الوفد التقى عدداً من القوى الوطنية وقيادات من الجيش والشرطة الذين أثنوا على المواقف الوطنية للأزهر الشريف, باعتباره بيتاً لكل المصريين ويقف على مسافة واحدة من جميع الأطراف؛ مما أكسبه ثقة جميع المصريين على كافة انتماءاتهم الحزبية والسياسية والفكرية والأيديولوجية .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...