الخميس، 3 مايو، 2012

القوى السياسية بالإسكندرية تدعو لـ"جمعة النهاية"

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified



اتفقت القوى الثورية والإسلامية بعد اجتماعات ومشاورات فيما بينهم اليوم الخميس- خلال مؤتمر صحفى على سلالم مكتبة الاسكندرية- على النزول فى مليونية غدا الجمعة.

وأصدرت القوى السياسية بيانا مشتركا نادت فيه بالمشاركة ووقع على البيان كل من حركة 6 إبريل "الجبهة الديمقراطية، وحزب الحرية والعدالة وحزب المصري الديمقراطي وحزب الوسط والجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية وعدد من الحملات السياسية لحث الشعب المصري للمشاركة فى مليونية الغد لتوحيد الصف.

وطالبت القوى برحيل المجلس العسكرى وتسليمه السلطة إلي المدنيين في حد أقصاه 30 يونيه القادم، ومحاكمة المسئولين عن إراقة الدماء منذ بدء الثورة وحتي الآن، وإلغاء المادة 28 من الإعلان الدستورى، والتأكيد علي نزاهة الانتخابات، وأخيرا الدستور للشعب بمختلف طوائفه وليس للعسكر دخل به. 
وقال طارق قريطم منسق حزب الوسط بالإسكندرية نحمل المجلس العسكري مسئولية دماء الشهداء التي سالت خلال الايام الماضية، قائلاً "المجلس يتحمل المسئولية فهو إما أن يكون طرفا في المؤامرة وإما يكون مقصرا وكان يجب عليه حمايه المتظاهرين السلميين". 



وأشار  قريطم إلى أن هناك عددا من الرسائل سيتم  إرسالها  إلي المجلس العسكري  منها أن  الثورة ما زالت قادرة علي الحشد  وأن هناك حرمة لدماء المصريين التي أريقت، وأن الثورة لن ترجع إلي الخلف مرة أخري.
وأجاب مصطفى الشربتلى عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة بالمحافظة عن سؤال لماذا تحرك الإخوان الآن ولم يتحركوا في وقت أحداث محمد محمود؟ قائلا إن أحداث محمود محمود كانت في بداية تسلم  حكومه كمال الجنزوري السلطة وأردنا أن نعطي لهم الفرصة.










Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...