الثلاثاء، 1 مايو، 2012

البرادعى: "الدستور" حزب الأغلبية الشعبية ولا نسعى للمنافسة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أكد الدكتور محمد البرادعى، وكيل مؤسسى حزب "الدستور"، أنه يسعى لأن يكون الحزب تجمعاً لما سماه "الأغلبية الشعبية"، ليضم أكثر من 5 ملايين مواطن على الأقل. وقال فى تصريحات لـ"اليوم السابع": "الحزب قائم على فكرة جمع شمل القوى السياسية المنتمية بشكل جاد وحقيقى لمبادئ وأهداف ثورة 25 يناير، ولا يسعى إلى منافسة أحد أو إزاحة أى من الأحزاب القائمة".

وأضاف: "حزب الدستور مفتوح لكافة التيارات والكتل السياسية التى تتفق مع الأهداف والمبادئ التى نشأ من أجلها، وهى الحفاظ على ثورة 25 يناير، والعمل على استكمال مسيرتها وتحقيق أهدافها فى إحداث التغيير الشامل والحقيقى الذى تستحقه مصر، ككيان جامع لكل القوى الثورية".

من جانبه، قال وائل قنديل المتحدث الرسمى للحزب إن الدكتور محمد البرادعى التقى قيادات أحزاب "المصرى الديمقراطى الاجتماعى" و"العدل" و"المصريين الأحرار" لبحث التعاون والتنسيق بين الأحزاب، لافتاً إلى أن حزب "الدستور" لا يزال تحت التأسيس، ومن ثم فإن فكرة الاندماجات غير قابلة للتنفيذ فى المرحلة الحالية.

وأضاف أن اللجنة التأسيسية للحزب شكلت مجموعات عمل بدأت فى التواصل مع الراغبين فى الانضمام للحزب فى كافة المحافظات، والاستعداد للمؤتمر الجماهيرى الموسع الذى سيعقد يوم 18 مايو الجارى، حيث يتم البحث عن مكان يتسع لحشود ضخمة قياسا إلى ما جرى فى المؤتمر الصحفى الذى عُقد فى نقابة الصحفيين يوم السبت الماضى.

وكشف قنديل أن نحو سبعة آلاف مواطن ملئوا استمارات تواصل مع الحزب انتظاراً للانتهاء من تجهيز استمارات العضوية والتوكيلات الخاصة بالانضمام للحزب، مؤكداً أنه فى غضون الأيام القليلة المقبلة ستكون اللجان المختصة قد انتهت من نشر صورة استمارات العضوية والبيانات الخاصة بالتوكيلات على الموقع الإلكترونى الرسمى للحزب، والذى يستقبل مشاركات المهتمين بشأن تصميم الشعار الخاص بالحزب.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...