الخميس، 3 مايو، 2012

البلتاجي:الأمن حشد بلطجية ملتحين و مسلحين لتفزيع سكان العباسية

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

قال الدكتور محمد البلتاجى عضو المكتب السياسى لحزب الحرية والعدالة وعضو مجلس الشعب أن هناك مصادر متعددة تؤكد أنه تم حشد البلطجية المأجورين خلال الأيام الثلاثة الماضية بقصد إنهاء التواجد أمام وزارة الدفاع بأي ثمن.

وقال البلتاجى على صفحته على موقع الفيس بوك : " ( حامل الألي 3ألاف جنيه- حامل الخرطوش 2000 جنيه- قاذف الحجارة 200جنيه) وكانت الأولوية لإختيار البلطجية الملتحين, وتم تمريرهم من كمائن وسط القاهرة "رغم السلاح الواضح الذي يحملونه", وقاموا بالهجوم قتلا وتنكيلا بالمعتصمين لإجبارهم على الرحيل.

وأشار إلى أن هؤلاء البلطجية توجهوا بأسلحتهم نحو أهالي العباسية قتلا وتفزيعا من أجل الوقيعة بينهم وبين الثوار، خاصة أنهم ظهروا أمامهم باللحية والهيئة السلفية الخادعة ليتحول الدعم الخارجي الذي كان يفرض على العباسية من خارجها (من أبناء مبارك) إلى حالة دائمة من الكراهية للثورة والرغبة في الإنتقام من الثوار ثأرا للضحايا من أبناء وأهالي العباسية.

وتابع: "هكذا خططوا وهكذا أرادوا. . لكن سنن الله في ثورتنا تؤكد أنه سيحيق المكر السيئ بأهله وستتحول دماء الشهداء إلى لعنات تتنزل على المجرمبن الظالمين , وسيقف أهالي العباسية (رغم التضحيات الغالية التي نزلت بهم) مع إخوانهم الثوار يتصدون للمؤامرة ويفضحون من وراءها, وسينضم ميدان العباسية إلى ميدان التحرير لينال معه شرف الكرامة بعد أن شاركه شرف الشهادة.

واختتم كلامه بالقول: سنعلن جميعا مع إخواننا من أهالي العباسية بإذن الله غدا وبعد غد فشل موقعة الجمل الثانية كما فشلت- بفضل الله ورحمته- موقعة الجمل الأولى، ( ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ).

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...