السبت، 5 مايو، 2012

الكتاتنى يقدم كشف حساب 100 يوم من برلمان الثورة الأسبوع المقبل

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

يقدم رئيس مجلس الشعب محمد سعد الكتاتنى، كشف حساب عما أنجزه «برلمان الثورة» خلال المائة يوم الأولى منذ انعقاده فى 23 يناير الماضى.
 
ويأتى بيان الكتاتنى الأول، الذى يلقيه هذا الأسبوع، بعد اعترافه بأن مجلسه ليس لديه صلاحيات كافية لإقالة الحكومة، وأن قرار إقالتها فى يد المجلس العسكرى وحده، متراجعا عن تهديداته للحكومة بضرورة تقديم استقالتها.
 
وأوضح الأمين العام للمجلس المستشار سامى مهران لـ«الشروق»، أنه تم تقديم ما يزيد على 900 طلب إحاطة وسؤال، و200 بيان عاجل، منها 70 بشأن أزمة نقص أنابيب البوتاجاز، و35 عن أزمة رغيف الخبز، و48 عن أزمة البطالة، و20 عن سرقة مواد مشعة من موقع الضبعة، و30 عن نقص المعروض من الأسمنت، و25 عن الإصابة بمرض الحمى القلاعية، و80 اقتراح برغبة حول العديد من الأزمات، إضافة إلى مناقشة المجلس قضايا الانفلات الأمنى، وتأمين وحماية المنشآت الرياضية، وإهدار المال العام.
 
كما لم يناقش المجلس بعد، 170 استجوابا مقدمة من النواب ضد رئيس الوزراء وعدد كبير من وزراء حكومته، فيما وقعت لجان المجلس النوعية 14 اتفاقية مع الأطراف المختلفة. ولم ينجز المجلس خلال تلك الفترة سوى 9 مشروعات قوانين، ولعل الإنجاز الأبرز لمجلس الشعب، والتحرك «الثورى» الوحيد ــ بحسب وصف الكثير ــ كان مشروع بتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية، والذى قدمه النائب عصام سلطان، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوسط، وقام بإدخال تعديلات عليه، النائب المستقل عمرو حمزاوى، ونص على منع فلول النظام السابق من مباشرة حقوقهم السياسية.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...