الثلاثاء، 10 أبريل، 2012

الطيب: الازهر لم يكن تابع لنظام مبارك

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أكد الدكتور احمد الطيب شيخ الازهر في برنامج بهدوء للاعلامى عماد الدين اديب على قناة "cbc" أن  الأزهر لا يلعب سياسا،فهو ليس حزبا ، وبالتالى لن يؤيد مرشح بعينة في الانتخابات الرئاسية ،وهو سر بقائة 14 قرنا ولعب دورا عالميا،معتبرا ان تايد الأزهر للثورة موقف وطنى والقرار خرج بموافة اعضاء مجمع البحوث الاسلامية .

مؤكد أن الأزهر لم يخش النظام بتأيد الثورة ،ونحن لم نظن ان النظام سوف يرحل وكنا سوف نتحمل العواقب لو استمر مبارك, مضيفا " اننى لم اطلب منصب شيخ الازهر بل رفضتة في البداية ،ولذلك لم اخشى من الوقوف بجانب الثورة " نحن قلنا ان الشاب الذى سقط هم شهداء والرئيس استخدم ذلك في خطابة بعد قولة الازهر .

وعن اسباب رفض شيخ الازهر النزول الى ميدان التحرير جاء لان الازهر اكبر من الحاكم والثوار فهم الكبير الجامع للكل ، 
نافيا تباعية الازهر لنظام مبارك ومادحا له واتحدى لو كان احد لدية اثبات على ذلك ،بالرغم من ذلك فان السلبية التى كان عليها الازهر انه لم يكن معارضا لسياسة النظام السابق الخطأ.

وقال أن وثقية الازهر حصلت على توقيع البابا شنودة ،والاخوان والليبراليين ،وبالتالى فهى الأصلح للدستور الجديد . وان الخروج من ازمة تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور بالرجوع للمحكمة الدستورية للفصل في تفسير المادة "60" من الإعلان الدستور.
مؤكد ا ان دور الازهرمستمرا في حمل وسطية الدين ولن تستطيع فصيل سياسي او دينى اخذ هذا الدول ولن نسمح بذلك .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...