الأحد، 15 أبريل، 2012

حزب النور:نطالب الإخوان بسحب مرشحهم والاحتشاد السلمي لاستكمال الثورة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أكد حزب النور في بيان مفاجئ تمسكه بالنضال السلمي لاستكمال الثورة التي حررت المصريين من الخوف والتعذيب والتهميش ودعا البيان أنصار المرشح الرئاسي حازم صلاح أبو إسماعيل إلى عدم الاستجابة لأي دعوات للانفعال الزائد أو العنف والالتزام بالجهاد السلمي مع ملايين المصريين  ، وأنه حتى إذا حدث وتم استبعاد كل من حازم أبو إسماعيل وخيرت الشاطر من سباق الرئاسة فإن علينا أن نتمسك بسلمية الثورة وعدم الاستجابة لأي دعوات مغرضة للانجرار إلى العنف ، مذكرا بأن المظاهرات المليونية السلمية هي التي أسقطت نظام مبارك وهي التي تستطيع أن تسقط أي نظام ديكتاتوري آخر ، وأكد البيان أنه لا خوف من تزوير الانتخابات لصالح عمر سليمان لأن الشعب قادر على إسقاطه لو حدث ذلك .


وفي تطور مهم على توجه ثاني أكبر كتلة سياسية برلمانية إلى التوافق الوطني في مسألة رئاسة الجمهورية ناشد البيان جماعة الإخوان المسلمين سحب مرشحيها من سباق الرئاسة فور التأكد من إبعاد عمر سليمان وأحمد شفيق عن الانتخابات حتى نعيد الطمأنينة لبقية القوى السياسية بأن التيار الإسلامي ليس راغبا في الهيمنة ولكي يثبت الإخوان حسن نواياهم .


وجاء في البيان الذي صدر موقعا باسم الدكتور يسري حماد ، عضو الهيئة العليا للحزب والمتحد الرسمي باسمه :


رسالة إلى أبنائي وإخواني:
إلى أولئك المعذبين الذين ذاقوا طعم الحرية بعد سنين من التعذيب والعزل والحرمان،
إلى الذين تعبدوا لله ودعوه مخلصين خلال عقود مضت ثم هم الآن أحوج للعبادة والدعاء، إلى الذين سقطوا على أعلى جبل التمكين بعد أن رددت قلوبهم قول الله عز وجل ” متى نصر الله”، إلى الحالمين بأن سنين القهر والتعذيب قد ولت ومضت،
أسطر لكم كلماتي في هذه الآونة الفاصلة من تاريخ أمتنا لأسرد لكم بعض النصائح على سبيل التذكرة:


*الصبر على السراء أعظم كثيرا من الصبر على الضراء، وفي جو السراء تظهر أخلاقا وأفكارا وأنماطا ممن ينتسب للدعوة لاتتناسب أبدا مع من تربي على أخلاق أهله، فضلا أن يتأدب بأخلاق الإسلام ورسول الإسلام، اسأل من عايش أرض التجربة الأفغانية يخبرك بالتفصيل عن حال الأخلاق في جو الحريات.
 

*تذكر أن شعب مصر المتدين بالفطرة المحب للإسلام يطالبك وينتظر منك الكثير، وأن الزرع يحتاج إلى دوام السقيا ليثمر، وأننا لم نقدم شيئا للناس حتى الآن، ومبغضوك يحاولون اللعب على وتر أن مجلس التشريع والرقابة لم ينفذ شيئا يفيد الناس في معيشتهم التي بالكاد يعيشونها، فانشغل بالعمل قبل الكلام وبالتنفيذ قبل الوعود .
*تذكر سنوات التهميش التي لم يسمح لك فيها بتبوأ مراكز قيادية في أي قطاعات الدولة، ثم تبدل الحال فجأة، رويدا حنانيك فأنت لم تقدم شئيا بعد مازالت قدماك لم تلمس الأرض، ومازال حلمك مناما، الطريق شاق وطويل بدأته عندما فتح السجان باب سجنك، هناك الكثيرون أزعجهم خطابك ويتمنون أن تعود من حيث جئت لأنك أثبت عكس ماكانوا يصفونك به، فلن يستطيعوا بعد ذلك أن يقولوا أنك إقصائي وضد الآخر، فلا تكن أنت سببا في الإيقاع بنفسك، فكن يقظا ولايخدعنك الخب.


*التشدد فن يحسنه كل الناس، أما أنت فطمأنتك لجميع فئات الشعب ورحمتك بالخلق ستجعل الناس لايتصورون العيش بدونك (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك)


*أمامك سنون طويلة للعمل والتعليم والتربية فضع لذلك خطة ومنهجا وتذكر دائما صلح الحديبية وكيف كان فتحا مبينا عندما أمن الناس وتعرفوا على دعوة نبيك صلى الله عليه وسلم


*تأمل في عمر سليمان صاحب ال 76 سنة، الذي قنع بالجلوس في بيته ولم يبد أبدا رغبة في خوض الانتخابات ثم يكون أول تصريح له باتهام الاخوان المسلمين بمحاولة قتله ثم حديثه بجريدة الأهرام يعادي التيار الإسلامي كله، وانظروا إلى موقف الكنيسة المصرية ومسارعتها إلى تأييده، مواقف لو صدرت منكم لقتلكم الإعلام بلا رحمة فاثبت حتى تبني قواعدك مجدك، وتثبت في الأرض جذور غرسك وتينع ثمار زرعك، فحينما تعمل أنت ويتكلم آخرون، سيعلم الناس الصادق من الكاذب، والسمين من الغث والزبد من الماء.


*اعلم أن منا رجالا يأخذون حظهم من النوم في سيارات السفر التي تنقلهم عبر المدن حتى لايضيعوا وقتا ينصحون فيه للأمة، فهل أنت مثلهم أم أن يداك قد كلت من الفيسبوك والتويتر، وحنجرتك قد بحت من كثرة الكلام.
*تعلم أن تشبك يداك مع إخوانك في عمل لجماعي مثمر بعيدا عن الأنا والِإنفراد بالرأي، وتجمع حول من علموك العلم الأول ووضعوا قدميك على بداية طريق الهداية والعلم والمعرفة، وقل أنا كثير بإخواني، ويد الله مع الجماعة ولن يغلب اثنا عشر ألفا من قلة.


*هيأ نفسك اليوم لصدور حكم بعزل حازم والشاطر، لايهولنك الأمر فإنك لست يوسف عليه السلام خرج من السجن ليحكم البلاد والعباد، بل خرجت لتدعوا الناس إلى دين الله وتشتغل بوظيفة الأنبياء، فلو مكن الله لك فبمنته ولو كان غير ذلك فوظيفتك الأولى أسمى وأشرف، فلا تغتر بدعوات للخروج والمجابهة والمواجهة والبيعة على الدم والجهاد لآخر رجل فينا كما عبر البعض منا، بل استمسك رحمك الله بالخروج السلمي، وقد آتى ثمرته في 25 يناير، وسوف يخرج الملايين ممن لايرضون الظلم معك، أحسن التعبير عن نفسك ولاتسمح للغوغائيين بالخروج في صفك فهم أول من يشعل الفوضى ثم يتركك وينصرف.


*إياك والعنف والتهديد باستخدام القوة فإن من يبغضونك يريدون دفعك إلى ذلك ومن ثم عزلك وإرجاعك منبوذا لأنك لاتتحمل النقد، وأنك تريد فرض رأيك بالقوة كما سيزعمون وقتها.


*لاداعي للتشنج ورفع الصوت والتهديد كلما رأيت شيئا لايروقك بل “قل فصبر جميل والله المستعان على ماتصفون”


*حتى لو زورت الانتخابات لصالح عمر سليمان فإن شعب مصر لن يرضى بالذل وانكسار ثورته،  فسنضع أيدينا في أيدي الناس للاتفاق على خطة رشد، وسننزل جميعا للسمر والسهر في الشوارع والاحتشاد حول وزارة الدفاع وقصر الرئاسة للمطالبة باسقاط النظام من جديد، ولن نتحرك وقتها إلا وكرامتنا وكرامة بلادنا في أيدينا يدا بيد، تعلم أن تحب الناس من حولك وتعمل معهم في القضايا المشتركة ولاتعزل نفسك عنهم فيعزلونك.


*واجه المخالفين بما علمك الله واصبر على الحق والصدق حتى “يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين” واعلم رحمك الله أنك تكسب أرضا كل يوم بحسن سمتك ومنطقية قضيتك فلا تضيعها بالاندفاع والتهور الغير مأمون عواقبه
*أتمنى وأطالب جماعة الإخوان أن تعلن عن سحب ترشيح خيرت الشاطر ومحمد المرسي فور سحب أو منع ترشح عمر سليمان وأحمد شفيق، فإنها بذلك ستكسب تأييدا وتعاطفا كبيرا فقدته بإعلانها ترشيح الشاطر، ووقتها لن يكون للإعلام حجة في نقد الجماعة وتأييد عمر سليمان.


*أتمنى وأطالب أخي وحبيبي الشيخ حازم أن لايصور للناس أن أمر ترشحه حياة أو موت، وأن لايسمح لأحد باستدراج أتباعه لصدام مدبر، وليعلم أنه لو ظلم اليوم قد يدفع الناس لأن يلتفوا حوله وحول منهجه كما فعل أصحاب الأخدود مع الغلام وربه، وستصير وقتها “حازمون” حركة إصلاحية ثورية سلمية نقمة على الفساد والظلم والتزوير، ومادروس التاريخ منا ببعيد (مالي ولسعيد بن الجبير .. قالها الحجاج بعدما قتل سعيد وظن أنه استراح منه).


*أتمنى أن تطبق أدب الخلاف وقواعده فليس معنى الاختلاف في الرأي في مسائل تحتمل ذلك، أو عدم الاستعانة بك أو النزول على رأيك أن تهدد بالانسحاب كما فعل البعض عندما هدد بالانسحاب من حزب النور، بل اصبر وصابر وجاهد مع إخوانك واعلم أن هذا الحزب بيتك الذي تحافظ عليه، إلا أن يحيد عن شرع الله، وتعلم رحمك الله أن لا تترك بيتك الذي ساهمت في تأسيسه ونجاحه بل اعمل بجد وابذل باخلاص وساهم في أول عمل جماعي نتشارك فيه جميعا، وقل لنفسك مازلنا نحاول الوصول للكمال، ولم يتفق الناس جميعا على رأي واحد على مدار الزمان ولن يتفقوا إلا أن يشاء الله.


*اغرس نخلة، واروها، ثم انظر بعد كم سنة ستحصل على ثمارها … خذ الدرس والعبرة،  فإن بعد الصبر جنى الثمار وبدونه ستظل تراوح في مكانك لتشاهد كيف يجنى من صبر ثمار غرسه.
                                                                      ا د يسري حماد / عضو الهيئة العليا لحزب النور

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...