الجمعة، 20 أبريل، 2012

«برهامى»: الليبراليون يقصون الإسلاميين عن «التأسيسية» بوسائل «غير ديمقراطية»

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


اتهم الدكتور ياسر برهامي، رئيس الدعوة السلفية، الليبراليين، بالوقوف وراء أزمة الجمعية التأسيسية، قائلا: «إن الليبراليين يريدون بكل الوسائل منع الأحزاب الإسلامية من أن تكون صاحبة الصوت الأعلى أثناء كتابة الدستور، خاصة المادة الثانية المتعلقة بقضية الهوية الإسلامية ومرجعية الشريعة».
وأضاف «برهامى»، فى بيان أصدره، الجمعة، أن مخاوف الليبراليين تتعلق بهذه المادة، «لذا لجأوا إلى وسائل غير ديمقراطية لعرقلة تشكيل الجمعية، عن طريق الضغط الإعلامي لتخويف الناس من الإسلام، وأكد أن السلفيين سيدعون الشعب لرفض الدستور، إذا لم يتضمن بوضوح تطبيق الشريعة الإسلامية».
وتابع: «الشعب صاحب الكلمة العليا فى صياغة الدستور، ورغم أن السلفيين أقلية داخل البرلمان، لكنهم يمثلون الأغلبية في الشارع، فهم التيار الأكثر تأثيرا فى تحريك الأغلبية الصامتة التي تثق فى المشايخ، أكثر من كل التيارات الأخرى».

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...