الخميس، 5 أبريل، 2012

أزمة طاحنة داخل "الوفد" بسبب دعم موسى

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أكد شباب الطليعة الوفدية استنكارهم التام لقرار الحزب بدعم عمرو موسى في انتخابات الرئاسة.

 وقالت في بيان لها إنها تستنكر قرار الهيئة العليا للحزب بدعم عمرو موسى في معركته الانتخابية، مؤكدةً رفضها الذي سبق أن أعلنته قبل اجتماع الهيئة العليا بدعم الحزب لأي مرشح من خارجه؛ باعتبارها مغامرةً سياسيةً تودي بما تبقَّى من رصيد للوفد في الشارع المصري، فضلاً عن كونه قرارًا لا يتفق مع الأصول الحزبية وعدم اتفاقه مع اللائحة الداخلية للحزب.

وأكد البيان أن لائحة الحزب تعطي الجمعية العمومية وحدها حق تسمية مرشح الوفد لرئاسة الجمهورية، والتي يجب أن يطرح عليها أسماء مرشحون وفديون تختار من بينهم، ويكون وقتها القرار ملزمًا للجميع.

وتساءل البيان عن جدوى صدور قرار مثل هذا من الهيئة العليا بخلاف كونه مخالفًا للائحة؟ وهل يستطيع د. السيد البدوي رئيس الحزب ومكتبه التنفيذي أن يلزم أي وفدي بالتصويت لصالح هذا المرشح عن غيره؟ وكيف سيدعم الحزب هذا المرشح إعلاميًّا أم ماديًّا؟ ومن سيتحمل نفقات حملة الدعاية هل الحزب أم رئيسه؟!

وطالب شباب الطليعة الوفدية بإلغاء القرار والرجوع إلى الجمعية العمومية؛ حتى لا يفقد الوفد ما تبقَّى له من رصيده في الشارع، وشدَّدوا على ضرورة تقديم د. البدوي استقالته من منصبه؛ حتى يترك الفرصة لغيره لإنقاذ الوفد من الانهيار، على أن يقدم كشف حساب سياسيًّا وماليًّا عن فترة رئاسته، كما تعهَّد في برنامجه الانتخابي قبل أن ينتخبه الوفديون رئيسًا للحزب

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...