الجمعة، 20 أبريل، 2012

أبو الفتوح يؤكد رفضه لوجود عمرو موسى معه فى مؤسسة الرئاسة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

صرح الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح، المرشح الرئاسى المستقل، بأنه يتمنى أن يكون من يتولى منصب الرئاسة أحد مرشحى الثورة، وليس أحد مرشحى بقايا النظام القديم.

وأكد أبو الفتوح- فى مقابلة خاصة مع قناة (العربية) الإخبارية بثت مقتطفات منها اليوم، الجمعة، على أن تذاع كاملة غدا، السبت- أنه لا يقبل أن يجتمع هو والمرشح عمرو موسى، الأمين العام السابق للجامعة العربية، على منصب الرئاسة.

وحول ما تردد عن بلاغ تقدم به مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع ضد إحدى الصحف لما نشرته حول احتمال قيام الإخوان باغتيال أبو الفتوح، قال "أتصور أن هذا الكلام هدفه الإساءة لتيار وطنى موجود فى مصر، وهو تجريح لكافة القوى الوطنية، وليس للإخوان فقط"، مؤكدا أن من يقوم بأية عمليات اغتيال هى قوى كارهة لمصر مثل الموساد، وليس الإخوان على الإطلاق.

ونفى تماما تعيين حراسة له، لافتا إلى أنه لا يستطيع تأمين حراسة على حسابه الشخصى، موضحا أن حملته الانتخابية أرسلت رسالة إلى المجلس العسكرى والداخلية تحملهما فيها مسؤولية تأمين حياته، وأكد أن الدولة مسئولة عن حماية كافة المواطنين فى مصر، وليس حمايته فقط كمرشح رئاسى.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...