الاثنين، 9 أبريل، 2012

ألتراس أهلاوي يعلق اعتصامه.. ويرحب باعتبار ''ضحايا بورسعيد'' كشهداء الثورة

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


قررت مجموعات ''التراس أهلاوي'' تعليق اعتصامهم بمحيط مجلس الشعب استعدادًا لأولى جلسات محاكمة المتورطين في مجزرة بورسعيد، يوم 17 ابريل الجاري، والتي راح ضحيتها أكثر من 74 وفقا للرواية الرسمية لوزارة الصحة.


وأضاف بيان صادر عن الالتراس الاربعاء أنه هذا تعليق الاعتصام جاء بناءا على الاستجابة لمعظم مطالبهم والتي تركزت على تحديد موعد للجلسة الاولي لمحاكمة المتورطين بأحداث بورسعيد، وتحديد دائرة خاصة لمحاكمتهم، و نقل الضباط المتهمين في القضية الي محبسهم، وعلي رأسهم مدير أمن بورسعيد بمجرد بداية اولي جلسات المحاكمة الاسبوع المقبل.


وتابع البيان اضافة الى اعتبار شهداء مذبحة بورسعيد ضمن شهداء ثورة يناير بقرار من مجلس الشعب، وعرض تقرير لجنة تقصي الحقائق بمجلس الشعب وتحقيقيات النيابة علي الرأي العام خلال ايام قليلة.
وقرر الالتراس البدء في تعريف المواطنين بحيثيات القضية وابعادها السياسية، عن طريق شاشات عرض تحت منازل الشهداء، ومراقبة تنفيذ المطالب التي تحققت عن كثب، فضلا عن مواصلة الجهود لتحقيق أهداف الثورة بداية من تطهير وزارة الداخلية ومحاكمة الفاسدين .
وأشار البيان الى أن '' الالتراس '' سيشارك بشكل رسمي في فاعليات الثورة مستمرة لاسترجاع حق الشهداء.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...