الأحد، 15 أبريل، 2012

فاينانشيال تايمز: استبعاد 10 مرشحين في مصر يحدث صدمة ويعزز موقف "أبوالفتوح"

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

ذكرت صحيفة " فاينانشيال تايمز" البريطانية اليوم الأحد ، أن إستبعاد عشرة مرشحين في مصر من سباق الإنتخابات الرئاسية تسبب في إحداث موجة من الصدمة في النظام السياسي قبل أسابيع قليلة من أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر عقب ثورة 25 يناير. 


وأشارت الصحيفة البريطانية - في سياق تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني - إلى أنه في حال بقاء هذا القرار والعمل به ، سيؤدي الى تقوية وتعزيز موقف المرشح الرئاسي المحتمل عبد المنعم أبوالفتوح -القيادى الإخوانى السابق الذى انفصل عن الجماعة وبدأ فى إقامة روابط وعلاقات مع الليبراليين - مشيرة إلى أن بعض المحللين أعربوا عن اعتقادهم بأن في ترشح أبوالفتوح طريقة لوقف الإنقسام العميق بين النخب الليبرالية والأغلبية الشاسعة المتدينة. 


ولفتت الصحيفة إلى أن قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية بإستبعاد المرشحين العشرة،الذين من بينهم مدير المخابرات السابق عمر سليمان والمرشح السلفي حازم صلاح أبوإسماعيل ومرشح جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر ، أضاف عنصرا جديدا من الغموض وعدم اليقين بعد مرور 14 شهرا من الثورة المصرية التى مهدت الطريق لخوض تجربة ديمقراطية جديدة. 


وسلطت الصحيفة الضوء على رد فعل كل من خيرت الشاطر وعمر سليمان، حيث قالت ان كلا منهما تعهد بالطعن في قرار اللجنة.. بالرغم من وجود " محمد مرسي" المرشح الاحتياطي للشاطر من قبل جماعة الاخوان . 


وفي هذا الصدد.. قال الشاطر - في بيان على الموقع الرسمي للاخوان المسلمين - "إن القضية ليست من سيخوض السباق ، فالمهم هو حماية الحريات واستمرار الثورة ". 
وفي هذا السياق .. أشارت الصحيفة إلى وجود 48 ساعة حتي يستطيع المرشح المستبعد التظلم من هذا القرار . 


الجدير بالذكر أن كلا من عمرو موسي الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية وأحمد شفيق رئيس الوزراء السابق -خلال فترة حكم مبارك- لم يتم استبعادهما من خوض سباق الانتخابات. 
ومن المقرر أن تجرى الانتخابات الرئاسية المصرية يومي 23 و24 مايو المقبل ، وأن تكون جولة الإعادة يومي 16 و17 يونيو القادم

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...