الاثنين، 19 مارس، 2012

مسئول إسرائيلي: وافقنا على طلبات مصر لتكثيف نشاط جيشها بسيناء

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

اتهم مسئول إسرائيلي رفيع المستوى إيران "بالضغط" على حركة الجهاد الإسلامي وغيرها من جماعات المقاومة الشعبية الفلسطينية للاستمرار في إطلاق الصواريخ على جنوب إسرائيل رغم التهدئة بين الجانبين.

وزعم المسئول في تصريح لصحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية نشرته اليوم الاثنين أن هناك خبراء عسكريين إيرانيين في قطاع غزة وسيناء، وأن الإيرانيين يدخلون هذه المناطق عبر السودان ومصر، وأن بعض أنظمة إطلاق الصواريخ في غزة يتم تصنيعها بإشراف إيراني.

وأكد المسئول، الذي لم تذكر الصحيفة اسمه، أن حركة الجهاد الإسلامي مستمرة في إطلاق الصواريخ على إسرائيل بعد إعلان الهدنة الأخيرة بضغط من إيران على الحركة وغيرها من فصائل المقاومة الشعبية.

وقال: إن إسرائيل وافقت على كل الطلبات المصرية لتكثيف نشاط جيشها في صحراء سيناء، إلا أنه أضاف أنه لم تتم أي عمليات عسكرية كبيرة مؤخرا.

وأضاف أن عددًا من الجماعات التي وصفها بـ "الإرهابية" طليقة في سيناء، ابتداء من البدو الذين يؤمنون بأيدولوجية الجهاد العالمي؛ وجماعات مدعومة من إيران تعمل جاهدة لتجنيد وتدريب مسلحين ليس فقط في سيناء، وإنما في أنحاء مصر؛ ومنظمات فلسطينية.

وأضاف أن هناك عناصر من الجهاد العالمي من العراق وأفغانستان واليمن والسعودية، مشيرا إلى أن لإسرائيل ومصر مصلحة مشتركة في محاربة هذه العناصر الإرهابية.

وأوضح أن "العديد من المنظمات الفلسطينية تعتبر شبه جزيرة سيناء منطقة مناسبة للنشاط"، وأضاف أن ليبيا تحولت إلى مستودع ذخيرة ضخم يتم من خلاله نقل السلاح إلى مصر، ومن ثم إلى قطاع غزة.

وأكد أن زيارة رئيس وزراء الحكومة المقالة إسماعيل هنية الأخيرة إلى طهران لم تفلح في حل الخلافات بين حماس وإيران التي أوقفت التمويل إلى الحركة الإسلامية، وتسعى حماس حاليا إلى جمع الأموال من دول الخليج العربية وتركيا.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...