الخميس، 15 مارس، 2012

أهالى شهداء السويس يقتحمون جلسة المحاكمة.. والقاضى: "مش بالفتونة هتاخدوا حق ابنائكم"

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

شهدت محكمة جنايات السويس المنعقدة بمحكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس اليوم، حالة من الهرج الشديد، حيث اقتحم أهالى ضحايا أحداث الثورة بالسويس باب القاعة بالقوة، مما أضر رئيس المحكمة لرفع الجلسة لمدة نصف ساعة.

واستأنف المحاكمة من جديد عقد الجلسة برئاسة المستشار أحمد رضا محمد، وبعضوية المستشارين خالد حماد ومحمود السيد رئيسا المحكمة، والتي تنظر محاكمة 14 من الضباط وأفراد الأمن التابعين لمديرية أمن السويس وآخرين، فى قضية اتهامهم بقتل 17 متظاهرا وإصابة 300 آخرين، خلال أحداث ثورة 25 يناير.

قال القاضى فى بداية الجلسة "أنه لا بالصياح ولا الفتونة تثبت حق ابنك، ولو كان له حق هياخذه، ولا حق إلا عند الله ولا نخاف من أحد ولا من اقتحام ولا مثل ذلك، ورجال الشرطة لديهم مهام لتأديتها ولا يجب الاعتداء عليهم"، وطلب من الأهالي الحاضرين مساعدة المحكمة لاداء واجبها.

طلب دفاع المتهمين تأجيل الجلسة لعدم حضور بعض المتهمين، كما طالبوا إعلانهم في الجلسة، ولكن المحكمة رفضت ذلك، وأكدت أنه سوف تقوم باخطارهم بعد ذلك بما قاله الشاهد، ثم أكملت المحكمة بأثبات حضور المحامين والمتهمين.

وخارج القاعة صاح الأهالي الذين لم يتمكنوا من الدخول، وبدأوا بالطرق علي باب القاعة، ولكن المحكمة نبهت علي الحاضرين بالجلوس، وأكدت أن الأمن قادر بالسيطرة علي الموقف.

وطلب المدعين بالحق المدني اثبات أن المحكمة قامت بمناقشة الشهود في غياب بعض المتهمين، وأكدوا أنهم أحسوا بالظلم في دخول الجلسة، وأن هناك العديد من المحامين المدعين لم يتمكنوا من الحضور بالرغم من حضور أهالي الضباط جميعًا، ولم يتمكن أهالي الشهداء من الحضور، وغير المعقول أن يتابع القاتل ودفاعه من الحضور، ولا يسمح لأهالي الشهداء.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...