الجمعة، 30 مارس، 2012

"المحلاوي" يخرج من الباب الخلفي للمسجد بسبب اشتباكات بين "الأخوان" ومتظاهرين

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified


انطلقت اليوم مسيرة من أمام مسجد القائد إبراهيم بالإسكندرية إلى مكتبة الإسكندرية ،احتجاجاً عل تشكيل اللجنة التأسيسية لوضع الدستور ،شارك فيها عشرات النشطاء السياسيين من مختلف القوى السياسية.

وكان المئات من النشطاء قد احتشدوا عقب صلاة الجمعة أمام مسجد القائد إبراهيم للاحتجاج على تأسيسية الدستور ،بينما احتشد في ذات التوقيت العشرات من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين ،وقاموا بترديد هتافات من بينها "الشعب يريد تطبيق الشريعة" وهو ما أثار استفزاز المتظاهرين اللذين أكدوا على ان الإخوان ينادون بإسقاط حكومة الجنزوري وان هتاف تطبيق الشريعة كان بهدف استفزازهم فقط.

وأثارت هتافات الإخوان غضب المتظاهرين واندلعت بعض الاشتباكات بالأيدي بينهما ،تسببت في دخول الإخوان إلى داخل المسجد وإغلاق أبوابه عليهم خوفاً من الاعتداءات ،بينما قاموا بإخراج الشيخ أحمد المحلاوي من الباب الخلفي لمسجد القائد إبراهيم.

ورفع المتظاهرين لافتات كُتب عليها "يا إخوان يا سلفيين فين حق المصريين "مرددين هتافات من بينها "الشعب يريد إسقاط الإخوان ،ومدنية مدنية ثورتنا ثورة مدنية ".

وبمجرد وصول المسيرة إلى مقر جماعة الإخوان المسلمين بمحطة الرمل قاموا بترديد هتافات ضدهم منها "بيع بيع بيع الثورة يا بديع ،و الثوار قالوا كلمتهم الإخوان تحت جزمتهم ".

وقال عمرو الدمرداش –ناشط سياسي- ان المسيرة تندد بتشكيل لجنة صياغة الدستور ،والذي اعتبره طائفياً لاستحواذ الأغلبية البرلمانية عليه بتشكيل الحكومة وتمرير القانون إلا أن الدستور يجب أن يكون توافقياً بين طوائف الشعب لأنه عقداً بين الشعب والحكومة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...