الأحد، 30 أكتوبر، 2011

عادل فخري أول مسيحي يعلن ترشحه لرئاسة الجمهورية ويتمسك بالمادة الثانية من الدستور

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified

أعلن عادل فخرى دانيال، وكيل مؤسسي حزب الاستقامة، أن المجلس الأعلى للحزب اختاره للترشح فى انتخابات رئاسةالجمهورية، كأول مرشح قبطى يخوض الانتخابات، مضيفا أن هناك لجنة قانونية تعد البرنامج الخاص بالترشيح للانتخابات.

وقالت "وكالة الأنباء القبطية" في موقعها علي الانترنت نقلا عن دانيال إلى أن أول بند فى البرنامج هو وضع حلول للاقليات وبالاخص القضية القبطية التي يعاني منها 17 مليون قبطي بمصر -علي حد قوله- وأضاف أن ثاني اولياته هو إلغاء بنود معاهدة كامب ديفيد، واصفاً المعاهدة بأنها تسببت فى سرقة مصر، معتبراً أن الأنظمة السابقة استخدمت كامب ديفيد لمكاسب شخصية، وليس فى مصلحة الدولة


وأشار دانيال، أنه يتم الآن التشاور حول البرنامج ليكون خادماً لكل المصريين، مشيراً إلى أنه يرفض إلغاء المادة الثانية من الدستور، بل يريد إضافة، "وباقى الشرائع السماوية"، حتى يكون الدستور خادماً لكل المصريين، موضحاً أن لديه خطة استراتيجية لمصر خلال 3 سنوات، لتصبح مصر بعدها من ضمن أكبر دول العالم الصناعية والزراعية.


واوضح سيقوم بترشيح نفسه خلال الانتخابات الرئاسية القادمة، من اجل حل المشاكل التى يعانى منها الشعب المصرى والتى أهمها، البحث عن رغيف العيش

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

0 تعليقات القراء :